تتمة رموز رفض التأشيرة

كما تحدثنا في المقال سابقا عن أسباب الرفض او شرح رموز الرفض التأشيرة. بطلب من متابعينا الكرام قمنا بشرح كل رمز على حدى و بالتفصيل. وقد تطرقنا في المقال السابق إلى الرموز من الرقم 1 إلى الرقم 5 يمكنكم الرجوع للفقرة الأولى بالضغط هنــــــــــــــــا.

السبب رقم 6: إعتراض أحد دول الأعضاء.

كما تعلمون قراءنا الأعزاء أنه في حالة الحصول على تأشيرة شينغن من أحد القنصليات دول الأعضاء يمكنك زيارة جميع دول الشنغن بنفس التأشيرة. السؤال ماذا لو تلقيت الرفض لسبب من الأسباب من أحد هذه الدول؟ في هذه الحالة لن تفوز بالتاشيرة.

و في أفضل الحالات قد يقدمون لك التأشيرة شريطة عدم الإقتراب من البلد المعارض. و بطبيعة الحال هذا الحل لا يقدم لأي كان, فقط لرجال الأعمال و ذوي الملفات القوية.

السبب رقم 7: عدم تقديم تأمين طبي ملائم.

من بين الوثائق المهمة هو التأمين الطبي, الذي من المفترض أي يغطي تكاليف علاجك في حالة وقوع أي حادث او عدوة او مرض في مدة إقامتك بالبلد المضيف. و يشترط أن يغطي تكاليف العلاج في حدود 30 ألف يورو و أن يكون التأمين مصرح من وكالة معترف بها من طرف القنصلية. في حالة تقديم أي تأمين طبي غير معترف به ستتم رفض طلبك مباشرة. كما تعلمون أن العلاج بالنسبة للسياح ليس مجاني و من المفترض أن هذا التأمين من أجل تغطية مصاريف العلاج في حالة تعرض المسافر لأزمة صحية لكن للأسف كثيرا ما يخدع المسافر من طرف شركة التأمين الخاصة بك. فمواقع التواصل الإجتماعي مليء بشكايات المواطنين الذين تعرضوا للنصب.

السبب رقم 8: الوثائق لا تستوفي الغرض من الزيارة

قد ذكرنا في بعض المقالات الشروط اللازمة لضمان التأشيرة خصوصا القدرة المادية. في هذه الحالة يكون قد تبين للقنصلية ان حالتك المادية لا تسمح أو لا تستوفي الشروط اللازمة للرحلة. الرفض قد لا يكون سببه مبلغ الضمانة و إنما مصدر تلك الضمانة, و كل هذا ينعكس في الوثائق المقدمة التي تثبت مصادر الدخل و إستمراريته و كذلك تحركات و معاملاتك البنكية. إذا تبين للقنصلية أي من ضعف الموارد أو إكتشفت لأي من التلاعبات المبالغ فيه في الكشف الحساب البنكي قد يسبب لصاحبه رفض التأشيرة. يمكنكم الإطلاع على النصائح من أجل الترويج للحساب البنكي بالضغط هنــــــــــــــــا

السبب رقم 9: عدم تقديم ضمانات كافية تثبت نية مغادرة دول الشنغن.

هذا الرقم يعتبر الكابوس بالنسبة للراغبين في الحصول على التأشيرة, الرفض سببة عدم تقديم ضمانات و أسباب كافية تتبت في مغادرة منطقة شنغن عند إنتهاء فترة الإقامة المحددة من طرف القنصلية. و هذا ينعكس في الوثائق المقدمة مع الطلب, إذا كان راتبك ضعيف أو عملك غير قار أي مؤقت أو إمتلاك رصيد بنكي غير كاف أو يظهر مدى ضعف مستواك المادي. كل هذا يعطي إنطباع أن الغرض من السفر هو الهجرة دون رجعة.

كل ما تطلب القنصلية في هذه الحالة هو إتبات واضح لنيتك في مغادرة منطقة شنغن, يجب أن تقدم سببا قويا يجعلك تعود لوطنك, مثلا شخص يعمل بمرتب 500 يورو في الشهر, و عمله دائم وليس فيه ضغوطات, منخرط في صندوق الضمان الإجتماعي و له أقدمية أكثر من 4 سنين. القنصلية في هذة الحالة تسلمك التأشيرة لأنها ترى من الغباء أن يضحي هذا الشخص بعمله ليظل مطاردا في أوروبا و قد لن يحلم بوظيفة هناك مثل الوظيفة التي كانت له و هو في وطنه و بين أهله.

في الواقع أرى أن القنصلية في مصلحتها أن تعطي التأشيرة للجميع لكن في بعض الأحيان يكون الملف غير كامل و يدل لنية ما. بحيث أرى عمال شركات براتب 400 يورو فقط و أقدمية لا تفوق سنتين تسلمهم القنصلية التأشيرة دون تردد. مثلا عمال Call-Center كذلك عمال شركات الكبلاج و صناعة السيارات.

لدى تجدني أنصح في كثير من المقالات و الفيديوهات أن إذا أردت ضمان الحصول على التأشيرة يجب ان تهيئ لها لمدة لا تقل عن سنة. يمكنك اللجوء إلى فيديوهاتنا على ليوتوب إضغط هنــــــا أو المقالات السابقة بحيث نعطي نصائح و معلومات قد تزيد من حظوظ حصولك على التأشيرة.

يمكنك الإطلاع على الأسباب من 1 إلى 5 إضغط هنا

بالتوفيق إن شاء الله

التعليقات ...

0

أترك لنا تعليقا