أرباحي من اليوتوب و هل يمكن العيش بها

تعددت التساؤلات في الآونة الأخيرة حول الربح من الإنترنت, كم يربح اليوتيوبر من الفيديوهات؟ هل يمكن العيش من اليوتيوب أو المواقع التواصل الإجتماعي؟ هل حقا اليوتوب تدفع مبلغ دولار واحد لكل مشاهدة؟ في هذا المقال سنجيب على كل هذه الأسئلة بطريقة مفصلة وسهلة, و سنعطي لكم بعض الأمثلة من تجربتي الخاصة.

قبل كل شيء أريد أن أخبركم أن دخولي لهذا العالم كان محض صدفة, كنت قبل سنوات أعمل في محل بيع و صيانة الأجهزة الإلكترونية, من بينها الهواتف و الحاسوب. إلتقيت يوما بصديق لي من إسبانيا و كان ينوي بيع كاميرا نوع Canon 550D مع بعض الإكسسوارات. تركها عندي من أجل البحث عن المشتري, قمت بتجربتها فأيقظت حبا كان مدفونا مند سنوات. قلت لماذا لا أستغل هذه الهواية لجني بعض المال, على الأقل لدفع ثمن هذه الكاميرا. و كان أول إقتراح هو صنع فيديوهات من أجل اليوتوب, فهي المنصة الوحيدة التي تدفع لك بطريقة مباشرة عكس المنصات الأخرى. و هنا كانت بدايتي مع اليوتوب.

سنجيب على تساؤلاتكم من خلال شرح سياسة اليوتوب و كيف يتم الربح من اليوتوب. عادة لقياس السرعة نستعمل الكيلومترفي الساعة و لقياس السوائل نستعين ب الميليلتر أو اللتر. أما اليوتوب فتستعمل عدة وحدات أشهرها CPM و هي تعني ثمن عند كل ألف مشاهدة, و هذا دائما يبقى رقم تقريبي لأن هنا عوامل أخرى تتحكم به.

تختلف قيمة الCPM من دولة لأخرى و ذلك حسب تفاعل مستخدمي هذه البلدان مع الإشهارات المعروضة. عادة يكون ال CPM مرتفع إذا ما تم مشاهدة فيديوهاتك من الدول المتقدمة و تكون رديئة عند مشاهدة فيديوهاتك من الدول العالم الثالث.

كذلك تعتمد اليوتوب على مقايس اخرى ك CPC, و تعني ثمن كل ضغطة, إذا ما تم الضغط على إحدى هذه الإشهارات من خلال فيديوهاتك فإنك تحصل على نسبة مئوية. قد تتراوح ثمن الضغطة الواحدة ما بين 0,01 دولار و 0,40 دولار, و ذلك حسب الدولة التي تمت منها هذه الضغطة. حالها حال CPM فإن ثمن الضغطة في الدول النامية ضعيفة و قليلة. فإن حصلت على ضغطة من هذه الدول فاعلم أنها تمت عن طريق الخطأ أو دون قصد.

في هذه الحالة ليس لصناع المحتوى حل سوى القيام بصنع محتوى موجه للدول المتقدمة أو مضاعفة المشاهدات على القناة عن طريق العمل المستمر و الجاد.

كذلك هناك عوامل أخرى تتحكم في الإعلانات مثل جودة المحتوى و القدرة على جعل المشاهدين يرون فيديوهاتك أكبر وقت ممكن. كما تعلمون فإن الإشهارات تظهر كل فترة خلال مشاهدة الفيديوهات, هذا يعني أنه كلما ظهرت إعلانات أكثر كلما كانت الأرباح أكبر. و لكي تظهر إشهارات بكثرة في فيديوهاتك يجب أن تجعل المشاهدين يهتمون بالموضوع و متابعته حتى الأخير.

كم أربح عند كل مليون مشاهدة

كما ذكرنا سابقا قد تختلف الأرباح حسب المحتوى و الدول التي تمت المشاهدة منها, و قد تختلف حسب مدة الفيديو و عدد الدقائق المشاهدات التي حصلت عليها. بالنسبة للدول المتقدمة مليون مشاهدة قد تفوق 1200 دولار, أما بالنسبة للدول النامية نفس المشاهدات قد لا تفوق 250 دولار.

بالنسبة لتجربتي الشخصية أرى أنه رغم العراقيل التي ذكرناها سابقا يمكن لمواطني الدول النامية الحصول على راتب محترم من خلال اليوتوب, و ذلك عن طريق خلق محتوى فريد و مضاعفة نسبة مشاهداتك, و هذا بالطبع يأتي عن طريق العمل الجاد و سهر الليالي و الكثير من الوقت و المال.

كيف أبدأ في اليوتوب

بكل بساطة تقوم بفتح حساب على google ثم تدخل لصفحة اليوتوب و تضغط على زر إنشاء قناة, و هكذا تحصل على قناة بالمجان, ثم تقوم بتنزيل الفيديوهات بشكل منتظم. في البداية لا يعرفك أحد و لن يشاهد فيديوهاتك أحد غيرك, يجب أن تقوم بحملة دعائية لقناتك عن طريق الوسائل التواصل الأجتماعي و مشاركة الفيديوهات مع أصدقائك, هكذا ستجعل قناتك ترى الضوء شيئا فشيئا.

مرت الأيام و بدأت تحقق بعض المشاهدات, هذا جيد. إنك آن تعمل بالمجان, و آن الأوان أن تجني بعض المال من مجهوداتك. في البداية يجب أن تفتح حساب على Adsense و هي منصة تابعة ل Google و مكلفة بالإشهارات, هذه المنصفة تشترط على صناع المحتوى الجدد تحقيق نسبة 1000 مشترك و 4000 ساعة مشاهدة خلال 12 شهر الأخيرة لتفعيل نظام الإشهارات على القناة. مباشرة بعد تحقيق الشرط تدخل القناة مرحلة المراجعة لتقييم القناة إن كانت أهل لثقة و أنها تحترم خصوصيات و شروط المنتدى.

ومباشرة بعد الموافقة على القناة تبدأ بحصد بعض الدريهمات و ذلك حسب نسبة المشاهدات و نسبة مدة المشاهدة و مصدرها. بعدها تشترط Adsense البلوغ لمبلغ 10 دولارات من أجل إرسال رمز عبر البريد الإعتيادي لتأكد من عنوانك و البلد الذي تقيم فيه.

بعد الحصول على الرمز تتيح لك Adsense تحديد كيفية التوصل بالمبالغ التي ستتحصل عليها, و دائما تنصح بحساب بنكي, و إن تعذر ذلك يمكن التوصل بالأرباح عبر طرق أخرى. تمكنك Adsense من التوصل بالأرباح كل شهر دائما عند تجاوز الحد الأدنى المطلوب و هو ما بين 80 و 100 دولار حسب البلد المقيم فيه.

أرباحي من اليوتوب

بالنسبة لتجربتي الشخصية فقد تمكنت من تحقيق مبلغ 10 دولارات المطلوبة لإرسال الرمز من شهري الثاني. فقد كانت أرباحي خلال الأشهر الأربع الأولى على النحو التالي:

  • الشهر الأول: 2,86 دولار
  • الشهر الثاني: 7,71 دولار
  • الشهر الثالث: 10,13 دولار
  • الشهر الرابع: مازلنا في منتصف الشهر و قد تجاوزنا 15 دولار

قد تكون هذه الأرباح رديئة و قد تكون مصروفي الشخصي ليومين على الأكثر لكن ما يحفز هو اننا نستمتع بما نفعل و أكثر من دلك دعواتكم و تشجيعاتكم المستمرة. المهم بالنسبة إلينا هو الحفاظ على كل فرد إنضم إلى عائلتنا أما الأرباح فهي و الحمد لله في نمو مستمر دون أن نحس بها.

هل أنت في اليوتوب من أجل المال

ليس بالظبط, بالنسبة إلينا نريد أن نجعل هواياتنا هذه تعتمد على نفسها و أن لا تحملنا مصاريفها و تجعلنا نفر منها بسبب متطلباتها, كما حدث معي في هوايات أخرى كنت أمارسها سابقا. و لما لا أن تكون هوايتي هذه مصدر رزقنا.

في هذا المقال نود أن نشجعكم على العمل و الإجتهاد و تحديد هدف و العمل عليه. و بالتوفيق إن شاء الله

التعليقات ...

0

أترك لنا تعليقا