ستحب السفر بمفردك و لن تحتاج للأصدقاء بعد الآن.

هل تخاف السفروحدك؟ هل تخاف أن يتم سرقتك؟ أم أنك ستضيع أو أنك ستحس بالملل إذا ما سافرت وحدك؟ هذه من بين أكثر الأسباب التي تخيف الكثير و تجعلهم يبحثون عن مرافق السفر دوما, و قد يقتضي الأمر أنهم قد يدفعون بعض المال زيادة أو وضع بعض التسهيلات و في بعض المرات قد يتكلفون بكامل المصاريف كل ذلك لتشجيع المرافق على السفر معهم. كم من مرة ألغيت سفرك لأن احد الأصدقاء تراجع في آخر مطاف, و كم من مرة إتفقت مع أصدقائك على خوض مغامرة يوما ما و لم يصل هذا اليوم ليومنا هذا.

عن تجربتي الشخصية فالسفر وحيدا يعتبر من أهم اللحظات الني يمكن أن تمر بها في سفرك. قد يوافقني الرأي كل سبق له السفر بمفرده, أن السفر مع الأهل و الأصدقاء تنسى بسرعة عكس السفر وحيدا. فعندما تسافر مع الأصدقاء تتمتع بالكلام إليهم و تغفل عن الاستمتاع بالمكان, عكس عندما تسافر وحيدا فإنك تستمتع بكل جوارحك بالمكان و تهتم بكل تفاصيلها فليس هناك من قد يلهيك.

كذلك من مميزات السفر وحيدا سيجعلك أكثر جرأة و سيعلمك عدم الإعتماد على الغير. سيجعلك تتأقلم مع السكان الأصليين للبلد الذي تزوره رغم أنفك, ستجد نفسك ملزم على التعرف على ثقافتهم و لغتهم و ستصبح أكثر حذرا و فطنة. فعادة عندما نسافر مع الأصدقاء فإننا نعتمد على بعضنا البعض في عدة نشاطات و غالبا نأخد كل الوقت في التحدث مع بعضنا البعض و أحيانا نفضل البقاء في الفندق بين الجدران. أما عند السفر وحدك فإنك تعتمد على نفسك فقط و يرغمك ذلك على التحدث مع الأشخاص الآخرين و تعرف على أصدقاء جدد, قد تتكلم إلى السائق و صاحب الفندق و النزلاء و كذلك كل من يجلس بجوارك في المواصلات. في حين عندما نسافر مع الأصدقاء لا نحب التكلم مع الغرباء إلا عند الحاجة فقط.

كن متأكد أن الأمر سيكون صعب في البداية لكن حتما ستتعود على السفر بمفردك, و ستبدأ بإكتشاف مميزاته مع مرور الوقت, و كن متأكد أنه في المرات المقبلة سيكون شرف لأصدقائك مرافقتك في السفر عوض التوسل إليهم لمرافقتك

و من بين إيجابيات السفر بمفردك فأنت دائما تقرر و جسدك ينفد, لن يعترض عليك و لن يغير مسار رحلتك أحد. سيتاح لك خوض تجارب جديدة و لن تخاف أن تحرج أو يفضحك صديقك عند العودة, فلا يعرفك أحد. فإن الرحالة المشهورين يسافرون بمفردهم دون مرافقة أحد. و إعلم أنك أفضل مرافق لنفسك, تحب ما يحبه و تكره ما يكرهه, فإن ظلت تعتمد على الآخرين فلن تنجح في حياتك.

يفضل دائما الولوج إلى الفنادق المشتركة, حتما ستجد هناك شخص وحيد أو محب للسفر مثلك, قد يكون رفيقك في السفر لبعض الوقت و قد ينصحك بأماكن زارها من قبل أو قد ينبهك عن أخطاء لكي تتفادها , و سيحب التحدث إليك و قد يزودك بأحسن النصائح.

إذا ما كنت تحلم بالهجرة للخارج و أتيحت لك الفرصة أخير لتحقق أحلامك و كان ذلك أول سفر لك بمفردك, أبشرك أنك ستحس بالغربة و الضيق و ستكون صدمة بالنسبة لك. لن تذوق طعم الفرحة و سيظل أسوء حلم حلمت به و ذلك لأنك لم تتعود على السفر وحدك, ستحس كما لو أنك خرجت من بيضة لتوك و ترى العالم لأول مرة. و كيف لا و أنت لم تجتاز عتبة بيتك دون مرافقة أحد, إن كنت متعود على السفر سيصبح حلمك أكثر تشويقا, ستكون أنذاك متعود على التواصل مع الآخرين وستفتح لك الأبواب في وقت قياسي.

تعلم السفر وحدك و دعك من السفريات المنظمة أو من وكالات الأسفار, حتى لو لم تكن تعرف أحد ستجد هناك شخص يقودك, قد تحس بالأمان لكن لن تجد المتعة التي قد تجدها لو سافرت وحدك. و ذكر الله أينما كنت فهو خير رفيق, و الله المستعان.

التعليقات ...

0

أترك لنا تعليقا